بريد English
البحث:
 
 
مركز العلاقات العامة و الاعلام التوظيف الشراكة والتوأمة القسم النسائي
 
   
مركز العلاقات العامة و الاعلام  سعودي اوجيه تتبنى خطط مختلفة كلياً في إعداد وتوطين الوظائف في قطاعاتها المختلفة

سعودي اوجيه تتبنى خطط مختلفة كلياً في إعداد وتوطين الوظائف في قطاعاتها المختلفة

الاربعاء في ٢١ اذار ٢٠١٢

يعي القائمون على توطين الوظائف في شركة سعودي أوجيه أن عملية توطين الوظائف ليست مطلباً طارئاً فرضته ظروف إقتصادية أو أمنية، بل هو متطلب إجتماعي يُفترض أن تتحمل الشركة جزء منه عبر تأهيل وتدريب الشباب وإعتبار ذلك عنصراً رئيساً وأولوية أولى على رأس أولويات قطاع الموارد البشرية لديها، وهي بذلك تدرك أنه ينبغي أن لا يُنظر لعملية توطين الوظائف ضمن إطار عاطفي وطني بل يجب السعي نحو معالجة الأخطاء القائمة في عملية الإحلال، وعليه فإنها تعمد لإستمرار مزج الخبرات المؤهلة بقرينتها الوطنية والإستفادة منهم ومن خبراتهم وهو بلا شك يُعد مطلباً حضارياً تنموياً لا يمكن الإستغناء عنه.

أخذت شركة سعودي أوجيه على عاتقها إدراك أن الوظائف الحالية والمستقبلية مرتبطة بشكل وثيق بالتخصصات المهنية التي تتطلبها سوق العمل، فهي تؤمن بأن هناك ثمة فارق شاسع بين عمليتي السعودة والتوطين، مخالفةً بذلك من يعتقدون أن السعودة هي التوطين أو أن التوطين هو السعودة وأن كلا العمليتين تحملان مفهوماً واحداً وتؤديان لذات الغرض، وعليه فإنها قد كرست جهودها في قطاعات التوظيف بالقيام بعملية التوطين الصحية التي تؤدي لتحقيق النتائج المرضية لعملية السعودة وبالتالي خدمة شباب وفتيات الوطن على المديين القصير والبعيد.

ولأن السعودة تختلف جذرياً عن التوطين، فالسعودة تهتم بالجانب الكمي لعدد السعوديين العاملين بالشركة بغض النظر عن المهن التي يعملون بها أو التأهيل التعليمي لهم، بينما التوطين يهتم بتوظيف الشاب السعودي في مهنة معينة بموجب تأهيل معين تتطلبه تلك المهنة لممارسها وهي بذلك يكون إهتمامها بالجانب النوعي وليس الكمي لأعداد العاملين من السعوديين لديها، وبالتالي تكون الشركة قد فرقت بين العمليتين، فالعملية الأولى تهتم بالسعودة والثانية بالمهننة أي تلك التي تقوم على تمكين الشاب السعودي من أداء مهنة بذاتها من خلال تدريبه وتأهيله ليقوم بممارستها وتأدية ما يُطلب منه لإنجاحها، ولأن شركة سعودي أوجيه على قناعة تامة بأن العنصر البشري إنما يُمثل أهم مدخلات النظام الإنتاجي وأعظم القوى المؤثرة في تحديد هوية المنظمة الحديثة ورسم معالمها الحالية والمستقبلية، كما أنه يُعدُّ بمثابة الضابط لإيقاع حركة العمل والمحدد لنجاحه والداعم لخلق بيئة تنافسية ناجحة بين المنظومات وأحد أهم مقومات الموارد البشرية التي تمثل الغاية والهدف من عملية التنمية وأداتها الرئيسة في ذات الوقت، و بأن الأفراد هم حجر الزاوية في الجهود المبذولة والرامية للحاق بركب التقدم في عالم الإنتاج الذي يتسم بسرعة الإيقاع وتعدد المؤثرات وتعقد المكونات، الأمر الذي تعتبره الشركة من أهم آليات النهضة الشاملة، وهو العمل على إيجاد خطط ووسائل من أجلها إحداث التنمية البشرية المنشودة والتي هي عماد التنمية الشاملة، كان لها أيضاً أن تفرق بين مفهوم "التدريب المنتهي بالتوظيف" والذي بلا شك يعتبر أحد أهم الأساليب لتحقيق التوطين الذي تم وصفه أعلاه، ومفهوم أو مسمى "التوظيف البادئ بالتدريب" وهو المسمى الصحيح لعلاقة الشاب المتدرب ورب العمل من جهة، وعلاقة الشاب والجهة التدريبية من جهة أخرى.

لذا يُعتبر نجاح شركة سعودي أوجيه في عملية التوطين والإحلال التدريجي المنهجي، نموذجاً جديداً في عملية توطين الوظائف من خلال وضعها لعدد من آليات العمل غير المسبوقة والتي تدعم عملية التوطين إبتداءً، ثم من خلال وضع خطط وبرامج ترقي لتهيئة الشباب السعودي للتدرج الوظيفي سواءً الأفقي منه أو العمودي والذي يؤدي بالمحصلة النهائية لتبؤهم مراكز ومناصب قيادية.

وكان على الشركة في سبيل تحقيق ذلك أن تهيئ الوسائل والأدوات، فعمدت لإنشاء معهداً عالياً "معهد شركة سعودي أوجيه للتدريب" كمؤسسة غير هادفة للربح، وذلك بتوجيه من الرئيس رفيق الحريري - يرحمه الله - كأحد أهم أذرع شركة سعودي اوجيه في خدمة المجتمع، وهي تهدف الى تدريب وتهيئة الشباب السعودي من الجنسين للعمل في القطاع الخاص، ويتميز المعهد بتوفر تخصصات متعددة ومختلفة وخلاقة لا يتواجد مثيل لها من حيث تعددها في المعاهد والمؤسسات المشابهة، فهو يضم خمس مدارس مختلفة هي المدرسة التقنية والمدرسة المهنية للإنشاء والبناء والمدرسة الفندقية ومدرسة السفر والسياحة ومدرسة التعليم المستمر إلى جانب القسم النسائي، ويمنح المعهد درجة الدبلوم في عدد من الدراسات التقنية والسياحية وشهادات التدريب في مجالات الإنشاء والصيانة والتشغيل والإدارة والسياحة. وقد دربت شركة سعودي أوجيه في معهدها ما يزيد على 6350 متدرب ومتدربة حتى الآن في جميع مجالات المعهد، والذي فاقت كلفته المائة وخمسون مليون ريال، وتضخ الشركة سنوياً ما لا يقل عن 15 مليون ريال في دعم الأنشطة التدريبية بخلاف تقديمها لما يزيد عن 21 مليون ريال مصاريف تطويرية للمعهد منذ انطلاقته في أوائل 2008.
وتعتزم الشركة أيضاً بإعتبارها شريكاً إستراتيجياً للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لتشغيل معهدين آخرين في شمال وجنوب المملكة، وينحصر القبول في هذه المعاهد على الشباب السعودي فقط من الجنسين، وجديرٌ بالذكر أيضاً أن نشاط الشركة التدريبي قد بدء قبيل إنشاء تلك المراكز أو المعاهد بسنوات فقد كانت شركة سعودي أوجيه تطرح وبشكل مستمر البرامج التدريبية في عدد من مراكز التدريب المهنية المختلفة في الرياض وجدة و تقوم على تدريب عدد من الشباب السعودي الراغب في العمل أو تقديم الدورات القصيرة التطويرية للعاملين لديها تحت إشراف المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

إلى جانب أخر، فقد اطلقت مؤخراً شركة سعودي أوجيه المحدودة إستراتيجية للتوطين لمدة عشر سنوات في خطوة غير مسبوقة، مستشرفةً بذلك حاجتها وحاجة السوق السعودية لأيدي مهرة من سواعد أبناء هذا الوطن، وتقوم الإستراتيجية على إستيعاب عدد 12 ألف موظف سعودي و15 ألف متدرب ومتدربة وألف موظف صيفي إلى جانب ما يزيد عن خمسة ألاف ومائتين موظفاً لديها حالياً.

وتعمل شركة سعودي أوجيه من خلال إيمانها العميق بأن الإستراتيجية الخاصة بالتوطين تُعتبر جزءً لا يتجزء من مسئوليتها الاجتماعية، والتي تحملها على عاتقها خدمةً للشباب السعودي من خلال ليس فقط المساهمة في التوظيف بل أيضاً المساهمة في إعالة عدد كبير من الأسر المحتاجة عبر تدريب عائل لتلك الأسر تدريباً تأهيلياً لتمكينه من دخول سوق العمل متى ما أصبح مؤهلاً لذلك، كما وتدريب عدد من المتوقع تخرجهم من الجامعات في مختلف تخصصاتهم إضافة لحرصها على إستغلال فترة الصيف لتوظيف عدد من الشباب السعودي خلاله.
جميع ما تقدم، مع ما تقدمه الشركة من حوافز لا حدود لها يتمثل بعضها في برامج الترقي الوظيفي أو برامج المنح الدراسية أوجد لديها عدد من القياديين السعوديين في مختلف القطاعات، ذلك من خلال ما تُفرزه البيئة العلمية والعملية المتميزة والصحية الناتجة عن تحقيق رؤية جادة وطموحة في إنجاز التوطين المهني المنشود.

العودة
المدارس
المدرسة التقنية
المدرسة الفندقية
المدرسة المهنية للإنشاء و البناء
مدرسة التعليم المستمر
مدرسـة السـفـر والسيـاحـة
   
جميع الحقوق محفوظة , معهد شركة سعودي أوجيه ٢٠٠٩